المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تقل لا استطيع ...بل اصدق وقل نفسي لا تريد... رسالة الى من يقول لا استطيع


هند الخطيب
12-12-10, 03:04 AM
لا تقل لا استطيع ...بل اصدق وقل نفسي لا تريد... رسالة الى من يقول لا استطيع

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله الذي قال عز من قائل ( ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييئس من روح الله إلا القوم الكافرون )[ 12 \ 87 ]

بداية اشكر جميع الأخوات والأخوان فيمن ساعدني في كثرت مسائلي وانار بصيرتي بعد فضل الله سبحانه جزاكم الله خيراً وكتب الله اجركم واعاهد الله ثم اعهادكم اني لن انساكم في دعائي .......

قبل ان اكتب كلامي هذا والله وتالله ان هذا الكلام اوجهها الى نفسي وهذة الصرخات لأوجهها الى آمرتي بالسوء قبل ان تقرأوه ..

رسالة من القلب الى القلب ..فوالله اني ارتكبت من المعاصي مايخزي الوجه ويسودة ..واصبت بالإحباط والقنوط مالايعلمه الا الله فوالله ان كلامي هذا الى شخص يقول لا استطييييييييع....

رسالة الا كل من سيكتب كلمة لا استطيع في هذا المنتدى ..رسالة الى كل من يتعذر بمجتمعه وبيئته ....رسالة الى كل من يقول زماننا وزمان الصحابة مختلف فلا استطيع التوبة ...
انت يامن اسرفت على نفسك بالمعاصي...انت يامن ترددت عليك كلامااات الا تخشى الله ..انت يامن تقول بأني لا استطيع ان اتحكم في نفسي ...انت يامن تقول إن الشيطان شاااااطر ويالها من عبارة من ينطقها جاهل نعم جااااهل بدينه وبقوة كلام ربه وهدي نبيه ....

والله اني قد مررت بحالتك لكني لم اتيقن ولم اعي شيئ واحد وغاية واحدة لو ادركتها فيما سبق ..لكانت اموري ميسرة ...وعلاقتي وصلتي بالله قوية ..لكني نسيت هذة الغاية ......
والله اني اكتب هذة الكلمات ...ولاتظن ان عبراتي تتساكب ...بل قلبي يئن في داخلي لكن جوارحي مازالت خاملة لا تحس بخشيت الله ..بل قلبي يحس به ..تعلم لماذا جوارحي اصبحت هكذا.....؟؟؟
لأني نسية الغاية التي خلقت هذة الجوارح من اجلها..الا وهي العبادة والله ما إن تعي هذة الغاية حتى تستطيع التوبة ....
والله ما إن تعلم ان الله خلقك لتعبده ..والله ستنكسر بيني يدي جلال الله سبحانه ...
اسألك بالله هذة الأسئلة ..هل انت بالله يامن تريد التوبة ..تتوكل على الله في امورك كلها ..هل انت محافظ على اذكااار الصباح والمساء والنوم واللباس والأكل والشرب ....هل تستخير الله في امورك كلها ...هل اذا سد عليك باب اي باب كان من ابواب الدنيا هل تنطرح بين يدي الله ..ام تبحث عن الوجهاء والأصدقاء والأخوان لأجلي ان يحلوا مشكلتك .....

والله ما ان تعي انك خلقت لغاية(وماخلقت الجن والإنس الا ليعبدون) والله إنك سترى ابواب التوبة مفتوحة امامك وطريق الهداية ممهد امامك ...

انت خلقت لتعبد ..ردد هذة الكلمات في رأسك قليلاً خلقت لأعبد خلقت لأصلي خلقت لأصوم لأحج لأتصدق لأطيع الله سبحانه ولا اعصيه ..انا متأكد السؤال الذي يتبادر في ذهنك اذا اراد الله مني ان اعبده اذا لماذا هذة الفتن منتشرة والملاهي والشهوات ...

اقرأ هذة الآية ثم اقرأ تفسير الشيخ الشنقيطي الواضح والمفصل بتمعن وسأفسر لك اكثر واكثر حتى تصل المعلومة وإن تفسير الشنقيطي رحمه الله لهو اوضح واشمل بإذن الله قال تعالى(الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ)
العلامة المفسر محمد الأمين الشنقيطي –رحمه الله تعالى -
تفسير أضواء البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

سورة العنكبوت

قوله تعالى: {الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ} .
قد قدّمنا الكلام على الحروف المقطعة مستوفي في أوّل سورة "هود" ، والاستفهام في قوله: {أَحَسِبَ النَّاسُ} ، للإنكار.

والمعنى: أن الناس لا يتركون دون فتنة، أي: ابتلاء واختبار، لأجل قولهم: آمنّا، بل إذا قالوا: أمنا فتنوا، أي: امتحنوا واختبروا بأنواع الابتلاء، حتى يتبيّن بذلك الابتلاء الصادق في قوله: {آمَنَّا} من غير الصادق.

وهذا المعنى الذي دلّت عليه هذه الآية الكريمة، جاء مبيّنًا في آيات أُخر من كتاب اللَّه؛

كقوله تعالى:
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ} ،

وقوله:
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ} ،

وقوله تعالى:
{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ}

وقوله تعالى:
{مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ} ،

وقوله تعالى:
{وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} ،

وقوله تعالى:
{أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلا رَسُولِهِ وَلا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} ،

إلى غير ذلك من الآيات، وقد أشار تعالى إلى ذلك بقوله هنا:
{وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ} .

وقد بيَّنت السنة الثابتة أن هذا الابتلاء المذكور في هذه الآية يبتلى به المؤمنون
على قدر ما عندهم من الإيمان؛ كقوله صلى الله عليه وسلم:
"أشدّ الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل" .

اسألك بالله قرأت آخر الآية (وهم لايفتنون) يعني انت خلقت لتعبد ..ومالغاية الثانية ..خلقت لتمتحن وتختبر ...بالله عليك لو انك خلقت لتعبد فقط هل سترى الملاهي والشهوات ام ستكون كالملائكة قائم راكع ...لا بل خلقك الله لتعبده وايضاً خلق الدنيا لتمتحن فيها وتختبر ....الأنبياء والرسل عليهم وعلى نبينا افضل الصلاة واتم التسليم اختبروا وامتحنوا وفتنوا في قومهم ...وانت لاتريد ان تمتحن ....؟؟؟
اذا فهمت هاتين الغايتين اضمن لك انك ستتوب بإذن الله..

الآن اريدك بعد ان آمنت وتيقنت بهاتين الغايتين اريدك ان تنتبه لهذة النقاط...

النقطة الأولى :انا متيقن انك تعلم شروط التوبة وقد عملت لها لكنك لم تصدق مع ربك ولم تصدق مع نفسك فا اذا بك تعود للمعصية مرات ومرات...اول الأمر وبدايته ان تعزم تعزم ولا تخدع نفسك فا انت من تريد التوبة لا غيرك فا عقد النية واخلص واعزم صدق العزم سترى ابواب الهداية مفتوحة امامك.
النقطة الثانية :يا أخي ماتعلم بأنك ضعيف ذليل لاعزة لك الا بربك سبحانه ولا غنى لك عنه ..اذا ً فلماذا تتطاول على الله بأعمالك ..لماذا اذا صليت او تصدقت او صمت تقول ..يارب قد صمت لك وتصدقت وصليت لك فلماذا تفعل لي كذا او كذا لماذا لا تصلح اموري ...اتق الله في نفسك وانظر الى من تخاطب انت تخاطب الله سبحانه ولا ينبغي لك ان تمن عليه باعمالك يقول الله تعالى(يمنون عليك أن أسلموا قل لا تمنوا علي إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين) تمن عليه بأعمالك وانت لا تعلم هل انت من اصحاب النار او من اصحاب الجنة ..الرسول صلى الله عليه وسلم وهو الذي غفر له ماتقدم من ذنبه يقول (الا ان يتغمدني الله برحمة) حتى تدوم توبتك يجب عليك ان تنظر الى عظمت من تطلب منه المغفرة وتذلل وتحقر نفسك امامه سبحانه.

النقطة الثالثة :الشيطان ودعني اصدق معك خبيث لكنه ليس بشاطر ..تعلم لماذا لأنه ييئس ...واذكرك بالآية (انه لا ييئس من روح الله الا القوم الكافرون) ..عجباً والله اني اقولها لنفسي الآن عجباً دائما ما اردد الشيطان لعاااب شاطر يغلبني ولا استطيع غلبه ..واذا بي اراجع نفسي وانا تارك للصلاة اتعلم ماعاقبة تركك للصلاة عواقب كثير فقط سأذكر واحدة ..وهي تمكن الشيطان منك...سؤال سألتك اياه في السابق ..هل انت محافظ على الأذكار ...عجباً والله هذة الكلمة ماتلبث تدور في بالي الى الآن ..اريد ان اداوم على التوبة ولا اعود مرة اخرى الى المعصية ..وانا لساني وقلبي معلق بغير الله ..لا اذكر الله ولا احافظ على الأذكار واقول الشيطان اقوى مني ؟؟؟بلا شك سيكون اقوى مني اذا كنت لا اذكر الله سيتمكن مني اذا نسيت اذكار النوم واذكار الصباح والمساء وجميع انواع الذكر ..هل تتوقع ان الشيطان لن يتمكن منك وانت تدعوا ربك وانت تصلي وانت لا تذكر الله الا قليلاً ..تذكر قول الله (نسوا الله فأنساهم انفسهم) اليس هذة الآية لها وقع في قلبك وتحس انك انت الوحيد المخاطب اذاً فلماذا لاتحافظ على الأذكار ...وانظر الي هناك قضية مهمة انا اواجهها الآن الشيطان ان يئس من اضلالك في الشهوات اذا به يريد ان يضلك في دينك ..فوالله اني الى الآن اواجه مشاكل في الإخلاص ولكني اجاهد نفسي واجاهد الشيطان من ان ادخل في الرياء ..

النقطة الثالثة:طريق التوبة مفتوح وطريق الهداية مسهل لك ...ولكن ازح من عقلك انك ما إن تعلن توبتك لله لن تفتن ولن تواجه الملاذات ولن تجد الصعوبة التوبة طريقها ممهد لكن تحتاج الى صبر ومصابرة ومجاهدة قال تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) الله سبحانة وتعالى يقول لك سأهديك سبيلي وهدايتي لكن بشرط وحد ان تجاهد نفسك ..ل الم تعلم ان احد السلف يقول طلبت الله الخشوع عشرين سنة ثم ذقت حلاوته عشرين سنة ......ليس معنى التوبة ان تقول يارب اغفر لي فقط بل ان تمتنع عن مافعلته وتبحث عن الوسائل المعينة لعدم رجوعك للمعصية والمداومة على الصالحات .

النقطة الرابعة: النفس وما ادراك ما النفس ان تغلب الشيطان اسهل من ان تغلب نفسك التي بين جنبيك ...لكن ارجوك اني لا ادفعك من كلامي هذا لتقول لا استطيع ...النفس تحتاج الى ان تمسك زمامها وكيف هذا ..بألا تجعل لها سبيل في ان تمسكك من رقبتك وتسيرك حيث شائت ..النفس تحتاج الى جلد لست اعني بأن تمسك عصاً وتضرب نفسك لا ..لا تعطها فرصة في ان تتحكم بك بل اجلدها بالطاعة ولا تسمع لها حينما تدعوك لتشبع رغبتها بالمعاصي ...ازهد ودع عنك فضول الكلام وفضول الأكل والشرب فوالله إن الفضول في الأكل والشرب يثقل النفس عن الطاعات ويدعوها للشهوات وكفاك قول حبيبك صلى الله عليه وسلم (للمسلم معي واحد وللكافر سبعت امعاء) في دلالة واضحة على ان المسلم مع قلة اكله وشرب تجده مقبلاً على الطاعات بينما الكافر تجده وانت ترى حالهم اليوم اكثر انغماساً في المعاصي والملذات والشهوات بسبب اسرافهم في الأكل عطفاً على كفرهم وغفلتهم واعراضهم عن الله ..... واذكرك كلما اذللت نفسك امام عظمت الله كلما كانت نفسك مقبلة على الطاعة وعلى التوبة منقادة ..

النقطة الخامسة : اذا لم تكن النقاط السابقة قد بينت لك معوقات المداومة على التوبة دعنا نتكلم بواقعية ...انت لا تريد التوبة تريد الإستمتاع اليس كذلك ...لماذا لا تستمتع بالمباحات ولا تقع في المحرمات ..المباحات كثيرة ولكنك تلجأ دائما الى المحرم ......انا والله لا ادعوك للإنغماس في المباحات لأن الإنغماس في المباحات من اسباب الوقوع في المحرامات ..الذي اريد ان اصل له ..انت انت اصدق مع الله ..في دعائك ..اصدق مع الله في اعمالك في اعمالك في اعمالك ستجد الله ممهد لك طريق التوبة ..اصدق الله في إعراضك وتركك للمعاصي ..ستجد الله رحيم غفور يريد توبتك ...

النقطة السادسة: والله اني استحي ان اكتب هذا الكلام وانت الا تستحي حين تقرأه قال الرسول صلى الله عليه وسلم(ان الله يستحي من العبد اذا رفع يديه الى السماء يدعوا الله ان يرد يديه صفرا) الله سبحانه يستحي ولا تستحي ...الله يناديك وانت تهرب ..الله يريد قربك وانت تريد بعده والله فقط لو تعلم الله غفور رحيم وتدع عنك اليئس والقنوط ..والله ان باب التوبة لك سيفتح لكن انت من تخدع نفسك .....
النقطة الرابعة: يوم القيامة كل شخص في هذة الدنيا يقول نفسي نفسي حتى الأنبياء كلهم عيسى يقول اللهم اني لا اسألك عن امي مريم وابراهيم يقول اللهم لا اسألك عن ابني اسماعيل وموسى يقول اللهم اني لا اسألك عن اخي هارون ...الا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يقول اللهم امتي امتي امتي ...الا نستحي من مخالفتنا له بالله عليك الا نستحي ..الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (اشتقت لأخواني ..قال الصحابة: السنا اخوانك قال :بل انتم اصحابي اخواني الذين يأتون من بعدي ويؤمنون بي ) بالله عليك الرسول صلى الله عليه وسلم يشتاق الينا ولا نشتاق اليه ...

بلســـمـ
12-14-10, 03:37 AM
مشكووره خ ـيتووووووو

هند الخطيب
12-15-10, 12:02 AM
يسلموو ع المرووور

شجون الذكريات
12-17-10, 07:35 PM
http://www.arabsys.net/pic/thanx/11.gif

هند الخطيب
12-18-10, 06:39 AM
كل الشكر والتقدير

ماهر الخطيب
12-27-10, 09:18 PM
جزاك الله كل خير على الموضوع

هند الخطيب
12-28-10, 07:58 PM
كل الشكر والتقدير

هند الخطيب
12-28-10, 07:59 PM
كل الشكر والتقدير

roo7 alwafa
01-12-11, 09:01 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

هند الخطيب
01-18-11, 10:26 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .