المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يآمن فقد لهـ قريب ~


roo7 alwafa
01-05-11, 04:50 PM
http://www.r-mbd3.com/vb/uploaded/3998_01197135527.gif


لا شك أن من اشد المصائب على المسلم
أن يموت له قريب وهي سنة ماضية وكأسٌ تدار ..
على كل من أقام و سار .. الكبير والصغير.. الذكر والأنثى .. الشقي والسعيد .. الصحيح والسقيم ..
قال تعالى: (كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور )
فلا يستثنى احد ولو كان كذلك لكان محمد صلى الله عليه وسلم باقي لم يمت ،ولهذا خاطب الله محمد صلى الله عليه وسلم بقوله تعالى :
( إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ )
فالموت حق وقد سماه الله مصيبة قال تعالى :
( فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ )
:
لكن المصيبة الكبرى .. والداهية العظمى .. أن القريب لا يعتبر ولا يتعظ بموت قريبه، أنما هي دموع سرعان ماتجف دون ترجمه عمليه على ارض الواقع !!
فكم من الناس من يحزن ويسكب الدمعات الحارة وهو حق لا نقول بضده على فقدان القريب لقريبه وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما توفي ابنه إبراهيم :
" إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك يا ابراهيم لمحزونون "
:
لكن السؤال الذي يحتاج إلى أجابه صادقه - يا رعاك الله - هل سيمر هذا الموقف مرور الكرام !؟ دون وقفه حازمه مع هذه النفس الأمارة بالسوء والرجوع إلى الله بالتوبة النصوحة والاستقامة على طاعة الله والصحبة الصالحة ..
فقل لي بالله عليك ماذا اعددنا للموت وضغطته والقبر وظلمته والصراط وزلته ..فتعظ قبل أن يتعظ بك !!
فهل عندك الشجاعة الكافية أن تقول لهذه النفس يكفي ذنوب ،يكفي غفلة، يكفي ضياع لصلوات، يكفي سهر على المحرمات
يكفي تسويف، يكفي !! يكفي !! يكفي !!

يانفس توبي فإن الموت قد حانا
واعصي الهوى فالهوى ما زال فتانا
فيكل يوم لنا ميـت نشـيعه
نـرى بمصـرعه آثـار موتانا
يا نفس ما لي وللأموال أتركها
خلفي وأخرج من دنياي عريانا
:
ووالله لن يدفع عنك الموت احد ، ولن ينفع أهل القبور إلاَّ العمل المبرور، فطوبى لمن سمع ووعى، ونهى النفس عن الهوى، وعلم أنَّ الفائز من ارعوى، ( وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى )
:
همســه.. إلى كل مستقيم على طاعة الله الثبات الثبات حتى الممات والتزود من الطاعات والقروبات إلى رب الارض والسموات فلا تغرك الحياة الدنيا فهي متاع الغرور ولا يميل لها قلبك ومايدريك في لحظة ضعف يفجأك هادم الذات ومفرق الجماعات .. فحاسب نفسك على الدوام قبل أن تُحاسب يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم.
:
خــتاما.. لاينسى القريب قريبه المتوفى من الدعاء الصالح والصدقة الجارية ..


مما قرأت للاستاذ الكريم
سلطان الشمري





اللَّهُمَّ اغْفِر لِجَمِيع مَوْتَى الْمُسْلِمِينَ الَّذِينَ شَهِدُوا لَكَ بِالْوَحْدَانِيَّة
وَلِنَبِّيكَ بِالرِّسَالةِ وَمَاتُوا عَلَى ذَلِكَ.
اللَّهُمَّ ارْحَم جَمِيع مَوتَى الْمُسْلِمِين َاللَّهُمَّ اغفِر لَهُم وَارحَمْهُم،
وَعافِهِم وَاعفُ عَنْهُم، وَأَكْرِم نُزُلَهُم، وَوَسِّع مُدْخَــلهُم، وَأغْسِلهُم بِالماء وَالثَّلجِ وَالبَرَدِ، وَنَقِّهُم مِن الذُّنُوبِ وَالخَطَايـا كَمَا يُنَقَّى الثَّوبُ الأَبيَضُ مِنَ الدَّنَس.
اللَّهُمَّ وَأنْزِلْ عَلَى قُبُورِهِم الضِّيَاء وَالفُسْحَةَ وَالسُّرُورَ، وَجَازِهِم بالإحسَان إحسانًا، وَبالسَّيِّئاتِ عَفوًا وَغُفرانًا، حتَّى يَكُونوا في بُطونِ الألْحادِ مُطْمَئنِّين،
وَعِندَ قِيامِ الأشهَاد آمِنِـينَ، وَبِجُودكَ وَرِضوانك واثقينَ، وَإِلى أَعْلَى عُلوِّ دَرَجَاتِكَ سَابِقين، بِرَحَمَتِكَ يا أرحَمَ الرَّاحِمينَ.
اللَّهُمَّ انْقُلْهُمْ جَمِيعًا مِنْ ضِيقِ اللُّحُودِ، وَمَرَاتِعِ الدُّودِ، إِلَى جَنَّتِ الخُلُودِ،
في سِدْرٍ مَخْضُودٍ، وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ، وظِلٍّ مَمْدُودٍ.
اللَّهُمَّ ارْحَم جَمِيع مَوتَى الْمُسْلِمِين، وَآنِس وَحْشَتَهُمْ، وَنَفِّس كُرْبَتَهُم،
وَنَوِّر قُبُورَهُمْ، وَارْفَعْ دَرَجَتَهُمْ، وَكُنْ لَنَا وَلَهُمْ وَلِيَّا، وَبِنَا وَبِهِ حَفِيًا.
اللَّهُمَّ مَا أَتَاكَ مِنْهُمْ مِنْ حَسَنَةٍ فَتَقَبَّلَهَا، وَمَا أَتَاكَ مِنْهُمْ مِنْ سَيِّئَةِ فَتَجَاوَزْ عَنْهَا،
وَأَبْدِلْهُمْ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِمْ، وَأَهْلاً خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِم، وَجِيرَانًا خَيْرًا مِنْ جِيرَانِهِم.
اللَّهُمَّ أَلبِسْهُمْ مِنَ السُّنْدسِ وَالإستَبْرَقِ، وَآنِسْهُمْ يَوْمَ الْفَزَعِ،
وَثَبِّتْنَا وَإِيَّاهُمْ عَلَى الصِّرَاطِ فَلاَ تَزِلُّ أَقْدَامنَا وَلاَ تَزِيغٌ.
اللَّهُمَّ اجْعَل بَيْنَ أَيْدِيهِمْ يَوْمَ الْقِياَمَةِ نُورًا، وَلَقِّهِمْ مِنْكَ نَضْرَةَ وَ سُرُورًا
وَرَحْمَةً وَحُبُورًا، وَأَطْيَبَ ذَوَاقًا. وَكَاْسًا دِهَاقًا.
وَعَنَّا مَعَهُمْ بِرَحْمَتِك يَاأَرْحَمَ الرَّاحِمِين.
اللَّهُمَّ وَآتِهِمْ بِالْيَمِينِ كُتُبُهُمْ، وَجْعَلِ الْجَنَّةَ مَآبَهُمْ.
اللَّهُمَّ اغْفِر لِلْمُؤمِنينَ وَالْمٌؤمِنَاتِ، وَ الْمُسلِمينَ وَالْمُسْلِمَات
وَادْخُلِ اللَّهُمَّ في قُبُورِنَا وَقُبُورِهِمْ الرَّوحَ وَالرَّيْحَانَ، وَالْفُسْحَةَ
وَ الْبِشَارَةَ وَالأَمَان، بِجِوَارِكَ في رَفِيعِ الْجِنَانِ، إِنَّكَ كَرِيمٌ مَنَّان.
اللَّهُمَّ اغْفِر لِلْمُؤمِنينَ وَالمُؤمِنَات، وَالْمُسلِمينَ وَالْمُسْلِمات،
و أَصْلِح ذَاتَ بَينهِم، وَأَلِّف بَينَ قُلُوبِهِم، وَانْصُرْهُم عَلَى عَدُوِّهِمْ،
واهْدِهمْ سُبُلَ السَّلامِ، وَأَخرِجهُم مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلى النُّورِ،
وَجَنِّبُهُمْ الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَبَارِك لَهُمْ في أَسمَاعِهِم
وَ أَبْصَارِهم وَأَزْوَاجِهِم مَا أَبقَيْتَهُمْ، وَاجْعَلهُمْ شَــاكِرِينَ لِنِعَمِكَ،
مُثْنِينَ بِهَا عَلَيْكَ، قَابِليهَا وَأَتِمَّهَا، بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَـمَ الرَّاحِمِينَ.

ماهر الخطيب
01-05-11, 05:27 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-05-11, 07:17 PM
شآآآآآآكره لمرورك :)

بلســـمـ
01-05-11, 08:19 PM
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

عوافي خيتوووو الف شكر

roo7 alwafa
01-05-11, 08:40 PM
يسسلمو ع المرور :) منوووووووووورهـ

شجون الذكريات
01-07-11, 02:22 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-07-11, 02:25 PM
يسلموو..شرفني مرورك :)