المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حآمل المسك علآج الكبر ’,!


roo7 alwafa
01-08-11, 07:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكبر و التكبر مرض خطير يصيب النفوس و يبعدها عن الجنة فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ))

فكيف ننجو و نحمي أنفسنا من تلك الذرة التي قد تهلكنا و العياذ بالله ؟؟؟

تابعت موضوعا رائعا للمميزة الأخت جورية عن الكبر و أردت أن أضيف علاج الكبر كي نكون عمليين و منتبهين




علاج الكبر يتلخص بمجموعة من النقاط :


1- تعظيم الله تعالى و معرفة أسمائه الحسنى و صفاته الفضلى :

فعندما تعرف عظمة الخالق عز وجل و قوته و جبروته تصغر في قلبك نفسك و تدرك حجمك الطبيعي الصغير و المتواضع فلا تتكبر على غيرك
فالله تعالى ملك الملوك و مالك الملك ، خالق كل شيء و هو على كل شيء وكيل ، إليه يرجع الأمر كله و هو على كل شيء قدير ، و أنا و أنت أخي الحبيب ضعفاء مفتقرون إلى الله تعالى في كل لحظة
فلو قطع عنا الهواء للحظة نختنق ، فنحن نعيش بمنه و كرمه و فضله ، أسبغ علينا نعمه ظاهرة و باطنة
و جعل لنا السمع و الأبصار و الأفئدة و سخر لنا كل ما في الكون
فكيف تتكبر أخي و أنت لا شيء يذكر لولا رحمة الله و كل ما فيك يشهد بفضله و كرمه سبحانه و تعالى






2- التفكر في خلق الله تعالى :

عبادة التفكر أسمى أنواع العبادة فهي عبادة الأنبياء و المقربين و بداية الطريق نحو الإيمان و اليقين
فعندما تتفكر في خلق الله تعالى تصغر في عينك نفسك و تعرف كم أنت صغير أما عظمة الخالق و خلقه ،
سماء مترامية الأطراف و كواكب و نجوم و مجرات ، و بشر و حيوانات و نباتات ، و كون عظيم ينطق بتوحيد الله تعالى و يسبحه و يحمده
و كما قال تعالى : (( لخلق السموات و الأرض أكبر من خلق الناس و لكن أكثر الناس لا يعلمون ))





3- تذكر الموت :

عندما تتذكر أخي أن نهاية كل إنسان مهما علا و ارتفع و تكبر في قبر صغير و تراب و دود يأكل لحمك
فكيف تتكبر و كيف تتجبر ؟؟ فأولك نطفة مذرة و آخرك جيفة قذرة و مهما جمعت من مال و جاه و سلطان فالموت آت لا محالة و الحياة مهما طالت فهي قصيرة و مهما طال العمر فلا بد من نزول القبر






4- الاعتراف بالذنوب و الأخطاء و التقصير :

إخوتي و أحبتي ، كل البشر يخطئون ما عدا الأنبياء و المرسلون ، و لا يوجد إنسان كامل و ذنوبنا تجعلنا نعرف حجمنا و مكانتنا المتواضعة فلا نتكبر و لا نعلو و لا نغتر ، و كما قال أحد السلف : لو أن للذنوب رائحة لافتضحنا جميعا و لولا ستر الله و رحمته و عفوه لهلكنا





5- ذم النفس و احتقارها و عدم رؤية الأعمال أو نسبها للنفس :

إياك أخي أن تزهو بنفسك و تفتخر بها بل حاول دائما أن تقلل من قيمة نفسك و حاول أن تسعى لتحسينها و تزكيتها كل يوم و إياك أن تنسب أعمالك الصالحة إلى نفسك و تتباهى بل كل خير تفعله ما هو إلا فيض من رحمة الله و فضله عليك




6- لا تتمنى أن تكون رأساً و لا تسعى للشهرة و المديح :

فالنفس بطبعها تحب الظهور و تحب الزعامة و الرئاسة و القيادة
فإياك أخي أنتكون نيتك من كتابة مواضيعك الشهرة و كسب المديح و الثناء بل لتكن نيتك الأولى و الوحيدة أن ترضي الله تعالى و أن تقدم لغيرك النصيحة و الفائدة و العبرة





7- تدريب النفس على التسامح و كظم الغيظ و العفو عن الناس و عدم الانتصار للنفس :

فعندما تعفو عن الناس و تسامحهم و تكظم غيظك تبعد الكبر و الغرور عن نفسك و من أبشع أنواع الكبر أن تحقد على الناس و ترفض اعتذار من أساء إليك و كظم الغيظ من أجمل صفات المحسنين و المؤمنين
قال تعالى : (( و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس والله يحب المحسنين ))





8- تعويد النفس على التواضع :

حاول أخي أن تتصنع التواضع لفترة إن كنت مصابا بمرض الكبر و مع الوقت ستعتاد على التواضع و سيصبح خلقك و طبعك بالتدريج





9- حب الإخفاء :

أن تسعى لإخفاء محاسنك و أفعالك كي لا يصيبك من حولك بمرض الكبر نتيجة مدحهم و شكرهم لك فحاول أن تخفي الصدقة عندما تتصدق و حاول أن تبتغي فقط وجه الله تعالى و لا تبحث عن شكر الآخرين و تقديرهم و ثنائهم





10- السعي في خدمة المسلمين و مساعدتهم :

عندما تسعى لخدمة الناس و تقديم يد العون للمحتاجين تتواضع و تقترب من الناس و تعيش همومهم فلا تتكبر و لا تطغى
و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( خير الأعمال إلى الله سرور تدخله على قلب مسلم ))




11- زيارة المرضى :

عندما تزور مريضاً و تحس بألمه تعرف أنك تعيش بنعمة الله تعالى عليك و عافيته و تصغر في عينك نفسك و يقربك الله تعالى إليه أكثر و قد ورد في السنة حديث قدسي رائع جداً يقول فيه تعالى :
(( عبدي مرضت فلم تعدني ، فيقول العبد : و ك]ف أعودك يا رب و أنت رب العالمين ، فيقول الله تعالى : أما علمت أن عبدي فلاناً مرض فلم تعده و أنك لو عدته لوجدتني عنده ))

وورد عن سيدنا موسى عليه السلام أنه سأل ربه : رب أين أجدك أقرب
فقال تعالى : تجدني عند المنكسرة قلوبهم لأجلي

و لهذا فعندما يمرض أحدنا ينكسر و يدعو الله تعالى بكل خشوع راجياً العافية و الشفاء فيذهب الكبر و ينتهي


كانت هذه أهم أدوية و طرق العلاج من الكبر عافاني الله و إياكم منه و من أعراضه و إلى اللقاء مع الجزء الثالث و هو عقوبات المتكبرين و السلام عليكم و رحمة الله و بركآتهـ

بلســـمـ
01-08-11, 08:52 PM
مشكووره والله يعطيك العافيه

roo7 alwafa
01-08-11, 09:07 PM
شآآآآآآآآكرهـ جداً لمرورك العططر :)

أفنان الخطيب
01-08-11, 11:20 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-08-11, 11:27 PM
شآآآآآآآآكرهـ جداً لمرورك العططر :)

شجون الذكريات
01-09-11, 08:42 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-09-11, 09:17 PM
شآكره لمرورك :)