المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هيا نتعلم منهم { 3 }


بلســـمـ
01-13-11, 12:13 PM
هيا نتعلم منهم { 3 }
--------------------------------
هذه سلسلة من المقالات عن شخصيات اسلامية تصلح كقدوة جيدة بل مميزة من الصحابة أتمنى أن نتعلم منها وتنال اعجابكم والآن مع .................
===============================
رجل من أهل الجنه
خرج ياسر والد عمّار، من بلده في اليمن يطلب أخا له، ويبحث عنه..
وفي مكة طاب له المقام، فاستوطنها محالفا أبا حذيفة بن المغيرة..
وزوّجه أبو حذيفة احدى امائه سميّة بنت خياط..
ومن هذا الزواج المبارك رزق الله الأبوين عمارا..
وكان اسلامهم مبكرا.. شأن الأبرار الذين هداهم الله..
وشأن الأبرار المبكّرين أيضا، أخذوا نصيبهم الأوفى من عذاب قريش وأهوالها..!!
ولقد كانت قريش تتربّص بالمؤمنين الدوائر..
فان كانوا ممن لهم في قومهم شرف ومنعة، تولوهم بالوعيد والتهديد، ويلقى أبو جهل المؤمن منهم فيقول له:" تركت دين آبائك وهم خير منك.. لنسفّهنّ حلمك، ولنضعنّ شرفك، ولنكسدنّ تجارتك، ولنهلكنّ مالك" ثم يشنون عليه حرب عصبية حامية.
وان كان المؤمن من ضعفاء مكة وفقرائها، أو عبيدها، أصلتهم سعيرا.
ولقد كان آل ياسر من هذا الفريق..
ووكل أمر تعذيبهم الى بني مخزوم، يخرجون بهم جميعا.. ياسر، سمية وعمار كل يوم الى رمضاء مكة الملتهبة، ويصبّون عليهم جحيم العذاب ألوانا وفنونا!!


ولقد كان نصيب سمية من ذلك العذاب فادحا رهيبا. ولن نفيض في الحديث عنها الآن.. فلنا ان شاء الله مع جلال تضحيتها، وعظمة ثباتها لقاء نتحدث عنها وعن نظيراتها وأخواتها في تلك الأيام الخالدات..
وليكن حسبنا الآن أن نذكر في غير كبالغة أن سمية الشهيدة وقفت يوم ذاك موقفا يمنح البشرية كلها من أول الى آخرها شرفا لا ينفد، وكرامة لا ينصل بهاؤها..!
موقفا جعل منها أمّا عظيمة للمؤمنين في كل العصور.. وللشرفاء في كل الأزمان..!!

كان الرسول عليه الصلاة والسلام يخرج الى حيث علم أن آل ياسر يعذبون..
ولم يكن انذاك يملك من أسباب المقاومة ودفع الأذى شيئا..
وكانت تلك مشيئة الله..
فالدين الجديد، ملة ابراهيم حنيفا، الدين الذي يرفع محمد لواءه ليس حركة اصلاح عارضة عابرة.. وانما هو نهج حياة للبشرية المؤمنة.. ولا بد للبشربة المؤمنة هذه أن ترث مع الدين تاريخه بكل تاريخه بكا بطولاته، وتضحياته ومخاطراته...
ان هذه التضحيات النبيلة الهائلة، هي الخرسانة التي تهب الدبن والعقيدة ثباتا لا يزول، وخلودا لا يبلى..!!!

انها العبير يملأ أفئدة المؤمنين ولاء، وغبطة وحبورا.
وانها المنار الذي يهدي الأجيال الوافدة الى حقيقة الدين، وصدقه وعظمته..
وهكذا لم يكن هناك بد من أن يكون للاسلام تضحياته وضحاياه، ولقد أضاء القرآن الكريم هذا المعنى للمسلمين في أكثر من آية...
فهو يقول:
(أحسب الناس أن يتركوا، أن يقولوا آمنّا، وهم لا يفتنون)؟!

(أم حسبتم أن تدخلوا الجنة، ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكم، ويعلم الصابرين)؟

(ولقد فتنّا الذين من قبلهم، فليعلمنّ الله الذين صدقوا، وليعلمنّ الكاذبين).

(أم حسبتم أن تتركوا، ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم..)

(ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيّب)..

(وما أصابكم يوم التقى الجمعان، فباذن الله، وليعلم المؤمنين).

أجل هكذا علم القرآن حملته وأبناءه، أن التضحية جوهر الايمان، وأن مقاومة التحديّات الغاشمة الظالمة بالثبات وبالصبر وبالاصرار.. انما تشكّل أبهى فضائل الايمان وأروعها..
ومن ثمّ فان دين الله هذا وهو يضع قواعده، ويرسي دعائمه، ويعطي مثله، لا بد له أن يدعم وجوده بالتضحية، ويزكّي نفسه بالفداء، مختارا لهذه المهمة الجليلة نفرا من أبنائه وأوليائه وأبراره يكنون قدوة سامقة ومثلا عاليا للمؤمنين القادمين.
ولقد كانت سميّة.. وكان ياسر.. وكان عمّار من هذه الثلة المباركة العظيمة التي اهتارتها مقادير الاسلام لتصوغ من تضحياتها وثباتها واصراراها وثيقة عظمته وخلوده

أفنان الخطيب
01-13-11, 12:30 PM
شكرا اختي بوبوبوبوبوبوبوبوب (http://forums.fatakat.com/thread454026)

يسلمووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو

http://www.w6w.net/album/35/w6w_w6w_200504272310041847178afd.gif (http://forums.fatakat.com/thread454026)

سيف الخطيب
01-13-11, 12:54 PM
موضوع يرتقي لمستوى الطرح . دمتم

بلســـمـ
01-13-11, 02:38 PM
جوري

الله يسسلمو ياقلبي منووووووره

بلســـمـ
01-13-11, 02:39 PM
سيف الخطيب

شااااااااكره مروركـ دمت بخير

هند الخطيب
01-15-11, 11:09 AM
موضوع يرتقي لمستوى الطرح . دمتم

بلســـمـ
01-15-11, 09:29 PM
الف ششششكر لمروركـ ........

ẦḃǾ Ṧấ₥ỷ
01-15-11, 11:43 PM
موفقه بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

بلســـمـ
01-19-11, 03:12 PM
الف ششششكر لمروركـ ........