المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدعاء بلا عمل كالقوس بلا وتر


roo7 alwafa
01-17-11, 01:46 AM
الدعاء بلا عمل كالقوس بلا وتر




وعن أنس بن مالك ( رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم


قال الله -تعالى-:" يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني غفرت لك، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا،ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك بقرابها مغفرة"
رواه الترمذي، وقال: حديث حسن، والله أعلم وصلى الله على محمد


تضمن هذا الحديث ثلاثة أسباب من أعظم أسباب المغفرة:-
**** إنك ما دعوتني ورجوتني فالدعاء مع الرجاء أي حسن الظن بالله تعالي فإن الدعاء مأمور به موعود عليه بالإجابة كما قال تعالي:-



"وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ"غافر 60 إن الدعاء هو العبادة ومن أعظم شرائطه حضور القلب ورجاء الإجابة من الله تعالي فالعبادة هي التذلل والخضوع ؛ والدعاء إظهار فقر وحاجة وتذلل من العبد الفقير الضعيف الذي لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً


"ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، واعلموا أن الله لا يقبل دعاء من له قلب غافل لاه"
قال المناوي: " أي جازمون بالإجابة ، لأن الداعي إذا لم يكن جازماً لم يكن رجاؤه صادقاً ؛ وإذا لم يصدق الرجاء لم يخلص الدعاء…. ولأن الداعي إذا لم يدع ربه علي يقين انه يجيبه ، فعدم إجابته إما لعجز المدعو أو بخله أو عدم علمه بالابتهال….. ".




وقيل بعض السلف:-" الدعاء بلا عمل كالقوس بلا وتر" وقيل إذا دعونا الله عز وجل عقيب دمعة من خشية الله ذرفتها أو صدقة ظلام الليل بذلتها أو جرعة غيظ تحملتها وما أنفذتها أو حاجة مسلم فقضيتها فتكون بإذن الله تعالي سرعة الاستجابة أي تلاحظ هنا بالعمل الصالح يرتفع الدعاء قيل : " الدعاء يرفعه العمل الصالح".
أن الدعاء مع الرجاء موجبان لمغفرة الله جل في علاه وهناك من يدعو، وهو ضعيف الظن بربه، لا يحسن الظن بربه، وقد ثبت عنه (عليه الصلاة والسلام ) أنه قال: قال الله -تعالى-: أنا عند ظن عبدي بي، فليظن بي ما شاء والعبد إذا دعا الله عز وجل مستغفراً لذنبه يدعو مستغفرا ومستحضرا أن فضل الله عظيم، وأنه يرجو الله أن يغفر، وأن الله سيغفر له.

هند الخطيب
01-17-11, 08:28 AM
اشكرك
تمنياتي لك بالتوفيق والنجاااح

roo7 alwafa
01-17-11, 08:55 AM
شآكرة لمرورك العططر :)