المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصدق في الأقوال والأفعال هو أساس الحياة الطيبة


roo7 alwafa
01-17-11, 01:56 AM
الصدق في الأقوال والأفعال هو أساس الحياة الطيبة




اعلموا أن الصدق في الأقوال والأفعال هو أساس الحياة الطيبة الكريمة

والصدق يكون مع الله ومع النفس ومع الناس والصدق بمعناه الواسع يعني الإخلاص لله وإتباع أوامره ونواهيه

وأما الصدق مع الناس فهو عدم الكذب والغش في قول أو عمل
وأما الصدق مع النفس فهو عدم مخالفة الضمير أوفعل شئ يحط من منزلة الإنسان ومنزلة الصدق منزلة عظيمة لا يصل إليها إلا من رضي الله عنة ونورة بنور الإيمان فمن ابتعد عن الصدق وقع في حفر الكذب والضلال وفقد احترامه أمام الله أولا وأمام نفسه والخلق أجمعين والرسول صلى الله عليه وسلم يقول:" عليكم بالصدق فان الصدق يهدي إلى البر وان البر يهدي إلى الجنة وما زال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فان الكذب يهدي إلى الفجور والفجور يهدي إلى النار وما زال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا"

نأخذ من هذا الحديث أن المسلم علية الالتزام بالصدق في حياته حتى يدخل الجنة بصدقة أما المنافقون الكاذبون فإنهم يرضون الكذب منهاجا لهم في حياتهم لان الكذب يشبع ما لديهم من كبرياء وغرور شيطان.
قال عنهم الله:" في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون"
وفي آية أخرى يقول" ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة"
اجل إن الصدق هو من صفات المؤمنين المتقين

سئل الرسول صلى الله علية وسلم أيكون المؤمن جبانا قال نعم قيل أيكون المؤمن بخيلا قال نعم قيل أيكون المؤمن كذابا قال لا لا يجتمع الإيمان والكذب في مؤمن أبدا وقرا قول الله" إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وقد يتساءل إنسان ويقول كيف يكون المؤمن جبانا أو بخيلا كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

جواب ذالك إذا نظرنا إلى طبيعة النفس البشرية عرفنا أن الجبن والبخل صفتان قد تعرضان لهذه النفس تحت ظروف معينة أما الكذب والعياذ بالله فهو مجمعة الرذائل وعلامة النفاق وصفات الجبن والبخل ربما يكون الإنسان ضعيف البنية أو قليل المال والضعف والقلة يجعلانه فقيرا وجبانا أما صفة الكذب فالإنسان غير ملزم بها إلا إذا كان منافقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم:" علامة المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد اخلف وإذا اؤتمن خان" أي أن الكذب ومخالفة الوعود والخيانة هي صفات عادية بالنسبة لكل كاذب.

عباد الله اعلموا أن الصدق نجاة والكذب مهواة فما أحسن الصدق وما أسوا الكذب وما اجل الإنسان إذا سمع كلمة أن ينقلها بصدق وأمانة دون زيادة أو نقصان ولا كذب ولا بهتان
والصدق شجرة طيبة والكذب شجرة خبيثة ثمارها مرة وأغصانها معوجة ويتفرع من هذه الشجرة الغيبة والنميمة والغرور والبهتان وشهادة الزور والغيبة هي غالبا ما تعتمد على أخبار كاذبة والنميمة والوشاية تستهدف الأضرار بالناس وإيقاع الأذى والفتن بينهم وكما قال قائل
يا طالب الحاجات ترجو أنجحها ليس النجاح مع الأخف الاعجل
فاصدق إذا حدثت تكتب صادقا وإذا حلفت مماريا فتحلل
واحذر مكان الشر ولا تحلل به وإذا ضاق بك منزل فتحول

عباد الله
احذروا الكذب لأنه يوقع في المهلكات لقولة تعالى:" ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار
والرسول يقول:" دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فان الصدق طمأنينة والكذب ريبة"
يقول الله عز وجل:" هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم"
ويقول احد الشعراء
عليك بالصدق ولو انه أحرقك الصدق بنار الوعيد
وابتغ رضا الله فالغبي من اسخط الرحمن وارض العبيد
في يوم من الأيام جاء أعرابيا وبايع الرسول على ترك خصلة من الخصال المحرمة فقال له النبي دع الكذب فصار الأعرابي كلما أراد أن يفعل معصية قال ماذا أقول لرسول الله إن صدقته في القول أقام على الحد وعاقبني بسبب المعصية وان كذبت علية أخللت بعهدي لأنة عاهد وبايع على الصدق وعدم الكذب فكانت توبة هذا الرجل من المعاصي بسبب التزام الصدق وترك الكذب
واعلموا عباد الله أن جميع أنواع الكذب محرمة في الكتاب والسنة وإجماع الأئمة المجتهدين ويجوز الكذب في بعض الحالات منها الإصلاح بين الخصوم
ليس معنى ذلك أن نفتح أبواب الكذب على مصراعيه بحجة الإصلاح بين الناس فالكذب كذب والصدق صدق لقولة تعالى:" ما يلفظ من قول إلا لدية رقيب عتيد"
أما في زمانا هذا فقد أصبح الكذب علكة يعلك بها ولا حول ولا قوة إلا بالله
والرسول يقول بين يدي الساعة كذابون وقول آخر لا تقوم الساعة حتى يصدق الكاذب ويكذب الصادق

فلا تعجبوا من إنسان كذاب منذ نعومة إظفاره أصبح صادقا في يوم من الأيام لان ذالك من العلامات الصغرى للساعة وما أجمل قول الذي قال

ماذا أقول وأي شئ اكتب في غاب اساد يسود الأرنب
هل أصبح القانون شرعة غابة وهوى ليفصل في الخصام الثعلب
عجبا أرى أسدا يقول لأرنب متوسلا دعني هنا يا أرنب
عجبا أرى فارا يؤدب قطة ويقول يا كل الوحوش تأدبوا
عجبا أرى الكذاب يدعي صدقا والصادق المعروف صار يكذب
فان رأيتم كل هذا قد جرى في عصرنا مهلا فلا تتعجبوا
فالشمس تشرق من مكان غروبها قبل الفناء وفي المشارق تغرب
فاتقوا الله عباد الله وعليكم بالصدق والصادقين وابتعدوا من الكذب والكاذبين حتى تكونوا من المؤمنين وهذا رسولنا الكريم يقول
أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك ألمراء ولو كان محقا وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وان كان مازحا وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقة

اللهم طهر ألسنتنا من الكذب وقلوبنا من الحقد والنفاق واهدنا سواء السبيل

هند الخطيب
01-17-11, 08:23 AM
اشكرك
تمنياتي لك بالتوفيق والنجاااح

roo7 alwafa
01-17-11, 09:01 AM
شآكرة لمرورك العططر :)

ابو فراس الحمداني
01-17-11, 10:18 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-17-11, 10:31 PM
شآكرة لمرورك http://www.al5hatib.com/up/do.php?img=278 (http://www.al5hatib.com/up/) http://www.al5hatib.com/up/do.php?img=278 (http://www.al5hatib.com/up/) http://www.al5hatib.com/up/do.php?img=278 (http://www.al5hatib.com/up/)