المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رغـــــــــــــــــم أنفه


roo7 alwafa
01-26-11, 09:29 AM
قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله سلم :

"رغم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه "

قيل: من يا رسول الله؟

قال: "من أدرك والديه عند الكبر أو أحدهما ثم لم يدخل الجنة"


*

*

*

سبب تواجدك على الأرض . .

كيان عظيم الشأن . .

يتكون من شخصان . .

أم و أب

لا أحد يفوق معزتهما عندك . .

شخصان لا يمكنك تعويضهما في اي شخص عند غيابهما . .

تأبه الأقلام في وصفهما . .

خشية جفاف المحابر من مجرد عد ّ فضلهما . .

فلقد مرت عجلة الزمن عليهما . .

وتقلبت الأحوال ومدت في الأعمار . .

و تراجعت أمامك قوتهما وحليتهما . .

وأصبحا الى الضعف والوهن أقرب . .

فكن بارا ً محتسبا ً . .

فبرهما جهاد النفس على طاعتهما ورعايتهما . .

" ففيهما فجاهد " كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ,,

فلا تتعفر أمامهما بنفس مستاءه . .

متضجرا ً من خدمتهما . .

وتطلب من أخوك أو أختك بتلبيه مطالبهما . .

بل كن سباقا ً على برهما وابعث بين أخوتك روح التنافس على البر بهما,,

وحذاري أن تشتكي من ضعفهما وكثرة مطالبهما . .

وقل لهما قولا ً كريما ً . .

فلقد ربياك صغيرا ً !

وكن محتسبا ً صبورا ً . .

فرغما ً عن انفك ,,

ستدخل الجنة أيها البار بوالديك . .

ولربما امتد فضل الله عليك ورزقك أولاد يبرون بك . .

وفي يوم البعث ستجزى الجنة . .

وستدخلها من باب الوالد . .

وهو باب من ابواب الجنة لا يدخل منه إلا أهل البر بالوالدين . .

فمن يحب يشفق على محبوبه ويحسن إليه . .

فأحسن إلى والديك . .

وبين مكانتهما في قلبك . .

ولا تلهك الدنيا ومشاغلها عنهما . .

فأين حقهما الذي أقره ربي وربك !

*

*

*

( لم أحتمل اليوم موقف أم طالبة تشتكي للمدرسة عقوق ابنتها بها لأجد نفسي وقد اسهبت في الكتابة )

ẦḃǾ Ṧấ₥ỷ
01-27-11, 05:44 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

roo7 alwafa
01-27-11, 06:42 PM
شآكرة جداً لمرورك العططر http://www.al5hatib.com/up/do.php?img=278 (http://www.al5hatib.com/up/)