المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمتحان العجيب


roo7 alwafa
02-01-11, 08:45 PM
أفقت .. فوجدت نفسي في لجنة الامتحان

إنه الامتحان الأخير ..

سيتوقف عليه مستقبلي ..

يا إلهي .. مستقبلي

بدأت أردد هذه الكلمه مرات و مرات ..

نظرت إلى ورقة الأسئله و لم أكن قد تنبهت إليها منذ وضعها المراقب أمامي ..

كانت الأسئله بسيطه جدا ً .. أو هكذا تخيلتها في بادئ الأمر

و بدأت كعادتي دائما ً أقرأ الورقه كلها من أولها إلى آخرها

فلاحظت أن خانة زمن الامتحان خاليه!! ..

فوجدتني أصيح مع الصائحين

أين المراقب ؟؟؟؟ .. أين المراقب ؟؟؟؟

إنها ليست غلطه و لكنها مقصوده ..

فلا زمن للامتحان .. كل ما عليك هو أن تجاوب ..

قال المراقب .. و كم كانت الصدمة قاسية .. مستقبلي يتوقف على هذا الامتحان ولا أعرف له زمنا ً محددا ً!!!

وجدت في الإرشادات: أجب قدر طاقتك ..

ستحاسب بناءً على المده التي ستقضيها فعلا ً في الإجابه ..

اطمئن .. لن تظلم ..

تعاون مع كل ذي رأي من أعضاء التدريس و الزملاء

هذا بجانب الكتاب المقرر و كذلك كافة المراجع و الكتيبات.

يا الله!! ما أجملها من تسهيلات ..

فقط هناك شرط صارم و هو أن تسحب منك ورقة الإجابه في أي لحظه ..

لا أجد غير الله .. اللهم يا مقلب القلوب ثبتني .. ألهمني من
أمري رشدا
أحاول التركيز و أطمئن نفسي ..

أحاول الإجابه .. و ألتفت حولي .. فأرى عجبا ً!! هناك من لا
يعطون هذا الامتحان المصيري أدنى اهتمام ..
بعضهم يلهوا و يلعب ..

و آخر يقرأ ورقة الأسئله و يضحك في سخرية و يقول
" يا عم سيبك, هي ساعة الحظ تتعوض ؟؟؟؟

و رأيت بعض الذي يتمتع به .. فالتفت ناحيته .. إنها أشياء ممتعه حقا ً و هممت أن اشاركه لهوه ..

غير أنني انتبهت لصوت شديد .. إنه صوت زميل بجواري يصرخ

لم أكتب شيئا ً بعد .. شغلني اللعب مع صاحبي عن الكتابه

لم أكن أتوقع أنكم جادين في تنفيذ التعليمات .. أتوسل إليك أعد إلي الورقه .. مستقبلي يضيع

" يا للهول لقد سحبت منه ورقة الإجابه .. "

انتبهت إلى نفسي .. لم أكتب شيئا ً بعد .. أحاول التركيز ..

لكن أصوات اللاعبين حولي تشوش علي ..

تمنيت أنني لم أجلس في مكان موبوء .. أخذت أجول بنظري

في القاعه .. فوجدت مجموعه تجلس في هدوء و سكينه ..

يجيبون متعاونين بجديه و اهتمام .. ترددت في الانضمام إليهم لكثرة الساخرين منهم و من جديتهم ..

الوقت يمر .. و قد تسحب مني الورقه في أي لحظه ..

عزمت أمري و هببت واقفا ً ألملم أوراقي و أقلامي ..

أتقبلوني بينكم ؟؟؟؟

التفتو ا جميعا ً في بشاشه و سرور .. وقالوا

" مرحبا ً بك في مجموعة الناجحين بإذن الله " ..

و سرعان ما وجدت لي مكانا ً بينهم .. و بدءوا بمساعدتي ..

و جدت نفسي هادئه مطمئنه تنساب يدي بالإجابات في يسر وسهوله ..

اقترب المراقب من الزميل الذي بجواري و اخذ ورقته .. انزعجت من أجله ..

و لكنني وجدته يسلم ورقته و هو يبتسم و يقول : "

لقد عملت ما في وسعي و لم أقصر و أنا مطمئن الى عدل و رأفة المصحح .. استمروا و اجتهدوا "

و الآن .. أنتظر دوري .. و صوت يهمس في أذني


توبه يا خالقي باســطاً يديه في الصـبح و السَـــحَر

يا ربنــــا أنت الغني .. أتيتك حـاملاً فقـــــــري

هذى ذنوبي كلمــا أحصيتهــا فاقت الحصــــــر

قد جئت أعدو هـــارباً من غي و من ســـــــقر

إني أنوب إليـــك خاضعـــاً و مفوضـــاً أمــــــري

يا ربي جئتك تائبـــاً من قبل المــوت و القبــــر

ظلمت نفسـي و عصـيت و ما لدي من عــــذر

يا حسرتي على ما ضاع في اللهو من عـمري

أكرمتني بالخــــــير .. و أنا بخـــلت بالشـــــكر

و بلوتني و أنا عجزت عن السلوان و الصــــــبر

فاغفـــر يا رب غفلتى يا من تكشـــــف الضـرر

أنت العلـــــيم بتوبتى و ما أخفيت في صـدري

يا رب فاقبلني.... و لا تحــرمني لذة النظـــــــر

لنور وجــــــــــهك الكـــــــــريم يا عالي القـــدر