المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مراحل التربية الربانية


roo7 alwafa
02-02-11, 06:29 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


خاطرتي اليوم تحتاج لتركيز وفهم عميق وهي بعنوان :


مراحل التربية الربانية :

أعزائي وإخوتي الكرام ، من أسماء الله الحسنى : الرب ، ومن معاني اسم الله الرب أنه يربي عباده ويحميهم و يرشدهم إلى الطريق الصحيح


تأملوا معي أولاً الآيات التالية :
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ ﴿٤٢﴾ فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴿٤٣﴾ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ﴿٤٤﴾ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٤٥

دعوني أوضح لكم مراحل التربية الربانية بشكل سريع أولاً

فعندما يضل الناس يرسل الله تعالى الأنبياء فيرشدهم إلى جادة الحق والصواب و لكن إذا كابروا ورفضوا الهداية يسوق لهم بعض الشدائد والمصائب ليأخذوا منها العبر و ليعودوا إلى رشدهم ويتضرعوا إلى ربهم ويطلبون العفو والمغفرة والفرج منه


وهنا تأتي المرحلة الثالثة وهي أن يكابر المجرم ويتغافل حتى عن عقوبات ربه و يزين له الشيطان و يضله وهنا تأتي مرحلة الإمهال بانتظار العقوبة فيفتح الله لهم كل أبواب رزقه و يمتعهم في حياتهم الدنيا ويبعد عنهم المصائب


فيظنوا أنهم نجوا و أنهم بخير ويفرحون فتأتي المرحلة الأخيرة والعياذ بالله وهي القصم والعذاب الشديد كما حدث مع أقوام كثر من قوم نوح إلى زماننا هذا أهلكهم الله فجأة بعد نعيم ظنوا أنه سيدوم لكن هيهات أن يدوم أي نعيم بعيداً عن شرع الله ورسله


هذه هي مراحل التربية كما وردت في الآيات وسأفصل لكم تلك المراحل



المرحلة الأولى :
أن يرسل الله الأنبياء أو العلماء أو أن يهديك أيها المذنب بشريط تسمعه أو برنامج ديني تتابعه أو خطبة جمعة او درس دين أو كتاب مفيد يسوقه غليك بتدبيره فإذا اتعظت واتبعت طريق الهدى فأنت من السعداء


أما إن بقيت مصراً على الذنب




تأتي المرحلة الثانية :

حيث يسوق ربك إليك بعض الشدائد والمصائب والمحن بشكل متدرج تبدأ الحكاية بعقوبات بسيطة و مصائب صغيرة ولو لم تفهم الرسالة تزداد المحن وتشتد المصائب والعقوبات ويخضعك الله تعالى لعنايته المشددة لأنه يحبك ويريد لك الخير و هو أعلم بمصلحتك منك فإن انتبهت وتبت نجوت و فرج الله عنك وإن بقيت معانداً ومصراً فعندها ستأتي مرحلة مخيفة جداً ألا وهي مرحلة الإمهال وليحذر من عاش على معصية ودون عقوبات ، وليخف كثيرا فهو الآن خارج العناية الربانية المشددة
﴿٤٣﴾ فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ ﴿٤٤﴾


ودعوني أشبه لكم تلك ذلك بمثال سهل : لو أصابك مرض يحتاج لحمية شديدة فأنت أمام خيارين إما أن تلتزم بالحمية وتنجو أو أن تأكل ما تريد وتهلك أما لو كنت مصاباً بورم خبيث لا سمح الله فسيقول لك الطبيب كل ما شئت


فأيهما أفضل أن يخضعك ربك الجبار لامتحان كي تنجح وتنجو أو أن يتركك تتمتع وتهلك ؟؟


وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا أحب الله عبداً ابتلاه

وقال أيضاً : أشد الناس ابتلاءً الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل

فانتبه أخي لكل مصيبة أو محنة تأتيك و خاصة إذا كنت مصراً على معصية فهذا استدراج واختبار فعد إلى رشدك وتب واترك تلك المعصية و ستنجو


أما إذا كنت على طاعة وأتتك الشدائد فهذا رفع لدرجتك و تكفير لكل ذنوبك فأبشر في الحالتين إن فهمت حكمة ربك العليم الحكيم



أما إذا كنت مصرا على معصية و الرزق يأتيك من كل مكان فلا تفرح بل كن حذراً واعلم أن ذلك استدراج لك وانتبه وتب قبل أن تأتي المرحلة الأخيرة وهي القصم والعذاب الشديد فكم من مكابر ومصر على معصيته مات أبشع ميتة وأتته العقوبة النهائية



هذه هي مراحل التربية الربانية كما فهمتها من خلال تلك الآيات وأرجو أن أكون قد وفقت في إيصال المعنى إليكم


اللهم اصرف عنا السوء والفحشاء وطهر قلوبنا من الغش والظلم والرياء وطهر ألسنتنا من الغيبة والنميمة و سوء الأقوال



اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا



اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا


اللهم تقبل صيامنا وقيامنا وطاعاتنا وأدخلنا في رحمتك يا أرحم الراحمين


اللهم إنا نحتمي بك فاحمنا ولا تسلمنا واسترنا ولا تفضحنا و أكرمنا ولا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وزدنا ولا تنقصنا



اللهم اجبر كسرنا وارحم ضعفنا وأعتق رقابنا من النار وصلي اللهم وسلم على نبينا وحبيبنا و أسوتنا محمد وعلى آله وصحبه الأخيار والحمد لله رب العالمين

بقلمي بعد توفيق الله
7- رمضان - 2منقووولـــــــــــ