المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تستمتع‎


roo7 alwafa
02-02-11, 06:32 PM
كيف تستمتع .......... بالوضوء؟!!



هذه لفتة لطيفة للذين يتوضأون وهم يضحكون أو يتكلمون أو يغتابون .....

سألني صاحبي وهو يحاورني : كيــف تتوضأ ؟

قلت ببرود : كما يتوضأ الناس ...!!

فأخذته موجة من الضحك حتى اغرورقت عيناه بالدموع ثم قال مبتسماً : وكيف يتوضأ الناس ..؟!

ابتسمت ابتسامة باهتة وقلت : كما تتوضأ أنت …!

قال في نبرة جادة : أما هذه فلا .. لأني أحسب أن وضوئي على شاكلة أخرى غير شاكلة ( أكثر ) الناس ...

قلت على الفور : فصلاتك باطلة يا أبو الكباتن .. !!

فعاد إلى ضحكه ، ولم أشاركه هذه المرة حتى الابتسام ...

ثم سكت وقال : يبدو أنك رحت لبعيد .. أنا أعني ، أنني أتوضأ وأنا في حالة روحية شفافة _ علمني إياها شيخي _ فأجد للوضوء متعة ، ومع المتعة حلاوة ، وفي الحلاوة جمال ، وخلال الجمال سمو ورفعة ومعانٍ كثيرة لا أستطيع التعبير عنها ...!!
وارتسمت علامات استفهام كثيرة على وجهي ,,

فلم يمهلني حتى أسأل وواصل : أسوق بين يديك حديثاً شريفاً فتأمل كلمات النبوة الراقية السامية جيداً:
يقول رسول اله صلى الله عليه وآله وسلم : ' إذا توضأ المسلم فغسل وجهه : خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع آخر قطر الماء.. فإذا غسل يديه : خرج من يديه كل خطيئة بطشتها يداه .. فإذا مسح رجليه : خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه ... حتى يخرج نقياً من الذنوب ...) (1)

سكت صاحبي لحظات وأخذ يسحب نفسا من الهواء العليل منتشيا بما كان يذكره من كلمات النبوة ..
ثم حدق في وجهي وقال ... لو أنك تأملت هذا الحديث جيداً ، فإنك ستجد للوضوء حلاوة ومتعة وأنت تستشعر
أن هذا الماء الذي تغسل به أعضاءك ، ليس سوى نور تغسل به قلبك في الحقيقة !!

قلت : ياااااه !! كيف فاتني هذا المعنى ..!؟ والله أنني أتوضأ منذ سنوات طويلة غير أني لم أستشعر هذا المعنى ..
إنما هي أعضاء أغسلها بالماء ثم أنصرف ، ولم أخرج من لحظات الوضوء بشيء من هذه المعاني الراقية …!

قال صاحبي وقد تهلل وجهه بالنور ..: وعلى هذا حين تجمع قلبك وأنت في لحظات الوضوء ، تجد أنك تشحن هذا القلب بمعانٍ سماوية كثيرة ، تصقل بها قلبك صقلا عجيباً ، وكل ذلك ليس سوى تهيئة للصلاة ....!!
�المهم أن عليك أن تجمع قلبك أثناء عملية الوضوء وأنت تغسل أعضاءك..

قلت : هذا إذن مدعاة لي للوضوء مع كل صلاة .. أجدد الوضوء حتى لو كنت على وضوء ..نور على نور .. ومعانٍ تتولد من معانٍٍ ...!!

قال وهو يبتسم : بل هذا مدعاة لك أن تتوضأ كلما خرجت من بيتك لتواجه الحياة وأحداثها بقلب مملوء بهذه المعاني السماوية ..



لاااا وأزيدكم من الشعر بيت
...
(من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده . حتى تخرج من تحت أظفاره) (2)


تخيلوا ..

إذا توضيتوا وخلصتوا ..

(ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء، ثم يقول أشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .. اللهم اجعلني من التوابين وا جعلني من المتطهرين ... إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء)(3)

لو استشعرناه سنشعر بسعادة لا توصف ...
جربوه الآن بعد وضوءكم للصلاة القادمة

..
ودمتم طائعين طاهرين

(1) الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 244، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
(2) الراوي: عثمان بن عفان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 245، خلاصة حكم المحدث: صحيح,
(3) الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 1/191خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]