الموقع الرسمي لآسرة الخطيب
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   منتديات أسرة الخطيب - أقلام لا تتوقف عن الابداع > الاقسام الاسلاميه > المنتدى الإسلامي

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-11, 07:45 PM   #131
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







http://www.factway.net/vb/uploaded/8773_01230151690.swf





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:48 PM   #132
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







//

موعظة

قال الحسن البصري :

إن المؤمن يُصبح حزيناً ويُمسي حزيناً ولا يسعه غير ذلك .
لأنه بين مخافتين ..
بين ذنب قد مضى .لا يدري ما الله صانع فيه !
وبين أجل قد بقي لا يدري ما يصيبه فيه من المهلك.!!





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:49 PM   #133
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







//

موعظة

قال وهب بن منبه

لا يكون الرجل فقيه كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ،
ويعد الرخاء مصيبة ، وذلك لأن صاحب البلاء ينتظر الرخاء ، وصاحب الرخاء ينتظر البلاء .





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:51 PM   #134
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







//

موعظة

قال عمر رضي الله عليه:

"من استحيا اختفى ومن اختفى اتقى ومن اتقى وقي ".

وقال ابن عمر رضي الله عنهما كذلك :
الحياء والإيمان مقرونان جميعا . فإذا رفع
أحدهما ارتفع الآخر.





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:51 PM   #135
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







//

موعظة

وقال الفضيل بن عياض أيضا :
خمسَ من علامات الشقوة
القسوة في القلب
وجمود في العين
وقلة الحياء
والرغبة في الدنيا
وطول الأمل.





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:52 PM   #136
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







عزيزي من شباب اليوم عندي سؤال لو تجيبون السؤالا
أخيراً أ ن أموت وفوق ظهري ذ نوب لا أ طيق لها احتمالا
لواط أو زنا أو أغنيات أ زا ل الخير من قلبي فزالا
وعند القبر لا أدري مكاني الى الجنات أم أ لقى النكالا
يقول السائلان أكنت تلقي لذكر الموت والنيران بالا
أضعت شبابك الغالي هباءاً وملت مع المضيع حيث مالا
ولم تنفعك موعظة المنادي بها من تاب في زمن توالا
وأ بصرت الشباب وقد تولوا ولبوا هادم اللذات حالا
ولما يبلغ العشرين أو قد أ تموها فجازتهم خيالا
وغرك أ ن ترى بشراً كثيراً من الفساق يبغون الضلالا
وإ نك إ ن تمت ستموت معهم وإ نك لست أسوأهم فعالا
عصيت الله جهرا بافتخار لتضرب في شجاعتك المثالا
عصيت الله جهراً لست تدري بأن الله جبارُُ تعالى
وأ لقيت الزمام لكل وغد خبيث القلب قد حاك النعالا
فويل ثم ويل ثم ويل لمثلك هل ستنجو أنت لا لا
ستلقى الله بعد الموت فاصبر وتلقى عنده الأمر العضالا
وتعلم عندها يا خل حقا أجرماً كان فعلك أم حلالا





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:52 PM   #137
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







من أقوال الشافعي




إذا قلت في شيء نعم فأتمه [] فإن نعم دين على الحر واجب


وإلا فقل لا تسترح وترح بها [] لئلا يقول الناس إنك كاذب




- من لم تعزه التقوى فلا عــــز له .



اشد الأعمال ثلاثة :
الجود من قلة
والورع في خلوة

وكلمة حق عند من يرجى ويخاف .







- العلم ما نفع ، ليس العلم ما حفظ .



- الحاسد طويل الحسرات عادم الدرجات .


- الشبع يقسي القلب ويثقل البدن ويزيل الفطنة .





قيل للشافعي : مالك تكثر من إمساك العصا وأنت



لست بضعيف ؟ قال: لأتذكر أني مسافر!





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:54 PM   #138
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







//

مًنْ مًوٍآعًٍظْ آلحٍّسٌِِّنْ آلبٌَِصٍْرٌٍيَ - رٌٍحٍّمًهٍَ آللهٍَ -


يا ابن آدم
عملك عملك
فإنما هو لحمك و دمك
فانظر على أي حال تلقى عملك



• إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :

صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله




•يا ابن آدم

إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه

فإياك و محقرات الذنوب




• رحم الله رجلاً كسب طيباً
و أنفق قصداً
و قدم فضلاً ليوم فقره و فاقته




• هيهات .. هيهات
ذهبت الدنيا بحال بالها
وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم



• أنتم تسوقون الناس
والساعة تسوقكم
و قد أسرع بخياركم
فماذا تنتظرون ؟!


• يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً



• يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء



• لقد أدركت أقواماً
ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
فأين نحن منها الآن ؟!



• إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
يقول : ما أردت بكلمتي ؟
يقول : ما أردت بأكلتي ؟
يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟

فلا تراه إلا يعاتبها



• أما الفاجر :نعوذ بالله من حال الفاجر
فإنه يمضي قدماً
و لا يعاتب نفسه
حتى يقع في حفرته
وعندها يقول :
يا ويلتى
يا ليتني
يا ليتني
و لات حين مندم




• يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟



• يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:55 PM   #139
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







(( وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُوا عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ)).
والله تعالى هو الذي يتوب على من تاب وعاد إليه وأناب، فيقبل حسناته ويعفو عن سيئاته،
والله يعلم ما يعمل العباد من خير وشر، لا يغيب عنه شيء، وسوف يحاسبهم على ذلك.


((وَيَسْتَجِيبُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَالْكَافِرُونَ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ)).
ويستجيب المؤمنون الصالحون لربهم فيعملون بأوامره ويجتنبون نواهيه، والله يزيدهم من فضله،
فيزيدهم لصلاحهم في الهداية والعلم والتوفيق والرزق، ويضاعف لهم الحسنات، والكفار
لهم عند الواحد القهار عذاب النار وسوء الدار.

((وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الأَرْضِ وَلَكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ)).
ولو أن الله وسع الرزق على بعض الناس لتجبروا وتكبروا وأفسدوا في الأرض وبغى بعضهم على بعض؛
أشراً منهم بسبب الغنى وبطراً، ولكن الله يعطيهم ما يكفيهم بتقدير وحكمة، فهو العالم بما يصلح عباده،
الخبير بما يناسب كل واحد منهم من غنى وفقر وصحة وسقم، وهو سبحانه بصير برعاية شؤونهم
وتدبير أحوالهم وتصريف حياتهم.

((وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ)).
والله وحده هو الذي ينزل الماء من السماء إغاثة للعباد والبلاد من بعد ما يئس الناس من نزول المطر،
وينشر الرحمة في خلقه وأرضه، فيغيثهم جميعاً، وهو الولي الذي يرعى شؤون عباده بلطفه
ويتولاهم بإحسانه، المحمود في ولايته ورعايته، له صفات المدح والحمد والكمال.

((وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ)).
ومن البراهين الدالة على قدرته ووحدانيته وعظمته خلق السموات والأرض على غير مثال سابق،
بهذه السعة والضخامة والإتقان، وما نشر فيهما من أنواع المخلوقات التي تدب فيهما،
وهو على جمع الخلق وإعادتهم إليه للحساب يوم الدين إذا أراد قدير، لا يعجزه شيء، ولا يتعذر عليه أمر.

((وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُوا عَنْ كَثِيرٍ)).
وما أصابكم -أيها العباد- من مصيبة في الدين والدنيا فبسبب ما عملتم من خطايا وكسبتم من ذنوب،
ويعفو سبحانه عن كثير من ذنوب عباده فلا يؤاخذهم بل يستر ويغفر.

((وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ)).
وما أنتم -أيها العباد- بفائتين على الله ولا معجزين إياه ولا هاربين من سلطانه، بل أنتم
تحت قهره وفي ملكه، وما لكم غير الله ولي يتولى شؤونكم ويصرف أموركم،
وليس لكم غيره ناصر يدفع عنكم المكاره ويكشف عنكم الكربات.


من التفسير الميسر
الشيخ: د.عائض القرني





أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 04-18-11, 07:55 PM   #140
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.58 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







بين شخير الخامسة وهدير السابعة صباحا
بقلم: إبراهيم السكران
مشاركة من بريد المجموعة " تستحق القراءة "
في الساعة الخامسة صباحاً، والتي تسبق تقريباً خروج صلاة الفجر عن وقتها تجد طائفة موفقة من الناس توضأت واستقبلت بيوت الله تتهادى بسكينه لأداء صلاة الفجر، إما تسبح وإما تستاك في طريقها ريثما تكبر (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه).. بينما أمم من المسلمين أضعاف هؤلاء لايزالون في فرشهم، بل وبعض البيوت تجد الأم والأب يصلون ويدعون فتيان المنزل وفتياته في سباتهم.. حسناً .. انتهينا الآن من مشهد الساعة الخامسة.. ضعها في ذهنك ولننتقل لمشهد الساعة السابعة ..

ما إن تأتي الساعة السابعة ، والتي يكون وقت صلاة الفجر قد خرج ، وبدأ وقت الدراسة والدوام.. إلا وتتحول المدينه وكأنما أطلقت في البيوت صفارات الإنذار....

أعرف كثيراً من الآباء والأمهات يودون أن أولادهم لو صلو الفجر في وقتها، يودون فقط، بمعنى لو لم يؤدها أبناؤهم فلن يتغير شئ، لكن لو تأخر الابن "دقائق" فقط، نعم أنا صادق دقائق فقط عن موعد الذهاب لمدرسته فإن شوطاً من التوتر والانفعال يصيب رأس والديه.. وربما وجدت أنفاسهم الثائرة وهم واقفون على فراشه يصرخون فيه بكل ما أوتو من الألفاظ المؤثرة لينهض لمدرسته..

هل هناك عيب أن يهتم الناس بأرزاقهم؟ ...ومن العيب أن يبقى الإنسان عالة على غيره.. لكن هل يمكن أن يكون الدوام والشهادات أعظم في قلب الإنسان من الصلاة؟
بالله عليك .. أعد التأمل في حال الوالدين اللذين يلقون كلمة عابرة على ولدهم وقت صلاة الفجر "فلان قم صل الله يهديك" ويمضون لحال شأنهم، لكن حين يأتي وقت "المدرسة والدوام" تتحول العبارات إلى غضب مزمجر..
قال لي مرة أحد الأقارب إنهم في استراحتهم التي يجتمعون فيها، وفيها ثلة من الأصدقاء من الموظفين من طبقة متعلمة، قال لي: إننا قمنا مرة بمكاشفة من فينا الذي يصلي الفجر في وقتها؟ فلم نجد بيننا إلا واحداً من الأصدقاء قال لهم إن زوجته كانت تقف وراءه بالمرصاد..

يا ألله .. هل صارت المدرسة -التي هي طريق الشهادة- أعظم في قلوبنا من عمود الإسلام؟!
هل صار وقت الدوام –الذي سيؤثر على نظرة رئيسنا لنا- أعظم في نفوسنا من نظرة الله لنا، وقد تركنا لقائه في وقت من أهم الأوقات الخمسة التي حددها؟
هذه المقارنة الأليمة بين الساعة الخامسة والسابعة صباحاً هي أكثر صورة محرجة تكشف لنا كيف صارت الدنيا في نفوسنا أعظم من ديننا ..
كلما تذكرت كارثة الساعة الخامسة والسابعة صباحاً، وأحسست بشغفنا بالدنيا وانهماكنا بها بما يفوق حرصنا على الله ورسوله والدار الآخرة؛ شعرت وكأن تالياً يتلوا علي من بعيد قوله تعالى في سورة التوبة:

"قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ"

ماذا بقي من شأن الدنيا لم تشمله هذه الآية العظيمة؟!
هل بلغنا هذه الحال التي تصفها هذه الآية؟! ألم تصبح الأموال التي نقترفها والتجارة التي نخشى كسادها أعظم في نفوسنا من الله ورسوله والدار الآخرة؟!

أخي الغالي.. حين تتذكر شخير الساعة الخامسة صباحاً، في مقابل هدير السابعة صباحاً،فأخبرني هل تستطيع أن تمنع ذهنك من أن يتذكر قوله تعالى في سورة الأعلى "بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا * وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ وَأَبْقَى"..


المقارنة بين مشهدي الساعة الخامسة والسابعة صباحاً هي أهم مفتاح لمن يريد أن يعرف منزلة الدنيا في قلوبنا مقارنة بحبنا لله.. لا أتحدث عن إسبال ولا لحية ولاغناء ، برغم أنها مسائل مهمة ، أتحدث الآن عن رأس شعائر الإسلام .. إنها "الصلاة" .. التي قبضت روح رسول الله وهو يوصي بها أمته ويكرر "الصلاة..الصلاة.." وكان ذلك آخر كلام رسول الله.. الصلاة التي عظمها الله في كتابه وذكرها في بضعة وتسعين موضعاً تصبح شيئاً هامشياً في حياتنا!

تأمل يا أخي الكريم في قوله تعالى
(فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا).
!!!!!!!!!
و الله الهادي الى سواء السبيل




أيهُا الماضي !
لآ تُغيرنا .. كلمآ إبتعدنآ عنك !

أيُها المُستقبل : لا تسألنا مَن أنتم ؟
و ماذاِ تُريدون منيِ ؟
فتحنُ أيضاً لا نعرفِ ,

أيُها الحاضر !
تحمَّلنا قليلاً , فلسنا سوى عابريِ سبيلٍ ثُقلاء الظلِ :” . .

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص الصالحين متجدد باذن الله roo7 alwafa قصص الصحابة رضي الله عنهم 72 08-23-11 10:58 AM
كتب أعجبتني ~متجدد roo7 alwafa المنتدى العام 3 02-26-11 03:42 PM
هكذا هداهم الإسلام ~متجدد roo7 alwafa المنتدى الإسلامي 6 02-11-11 08:33 PM
من قصصآئد محمد بن فطيس <~ متجدد ||~ roo7 alwafa الشعر العربي والشعبي 15 01-30-11 11:20 PM
رحلتي كوريا الجنوبية ~| متجدد |~ Just a girl منتدى الصورة 18 01-18-11 06:05 AM


الساعة الآن 03:25 PM.

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML

أقسام المنتدى

الاقسام العامه @ المنتدى العام @ ملتقى الأصدقاء @ المنتدى الإسلامي @ الصوتيات والمرئيات الإسلاميه @ الاقسام الادبية @ عذب الكلام @ الاقسام الترفيهية @ منتدى الضحك والوناسه @ القصص و الرويات @ الاقسام الإداريه @ الشكاوي و الإقتراحات @ تاريخ و انساب @ نقاشات وحوارات @ قصص الأنبياء عليهم السلام @ قسم التقنية @ التصاميم @ عالم الماسنجر @ منتدى الألعاب @ أخبار الأسرة @ الشعر العربي والشعبي @ الاقسام المؤقتة @ الخيمة الرمضانية 1432هـ @ قسم الوسائط المتعددة @ منتدى الصورة @ منتدى الفديو @ قسم حواء @ منتدى حواء @ منتدى الصحة @ الأقسام الرياضيه @ دوري زين @ الدوري الاوربي @ الاقسام الشبابية @ السيارات والدراجات @ البر و المقناص @ عدسة الاعضاء @ الطبخ والمأكولات @ الأثاث والديكور @ منتدى الشباب @ برامج الكمبيوتر والأنترنت @ قسم طلبات الاشراف على الاقسام @ قسم خاص بطلبات تغيير الاسماء @ الاقسام الاسلاميه @ المواضيع المكررة @ قصص الصحابة رضي الله عنهم @ نادي الكتاب @ منتدى الأطفال @ دوري عبداللطيف جميل @ المنتخب السعودي @ منتدى الجينات الوراثية @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By dc.net.sa
الدعم الفني مقدم من مؤسسة الابداع الرقمي