الموقع الرسمي لآسرة الخطيب
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا

العودة   منتديات أسرة الخطيب - أقلام لا تتوقف عن الابداع > الاقسام الاسلاميه > المنتدى الإسلامي

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-11, 01:36 AM   #1
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.75 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي تتــوب وتعـوووود تتــوب وتعـووود : إليك الحل ,!

أنا : roo7 alwafa






لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( بضغط هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور




jjJJ,f ,juJ,,,,] ,juJ,,,] : Ygd; hgpg

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 02-12-11, 01:36 AM   #2
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.75 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







قال تعالى :
( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولاتعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولاتطع من اغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطا )
فاذا كان هذا المعصوم صلى الله عليه وسلم
الذي غفر له ماتقدم من ذنبه وماتاخر يؤمر بهذا الامر
فكيف بحالي وحالك !!!
وحال من يقيم على المعاصي والذنوب ليل نهار ؟؟؟؟؟؟
اهجر كل مكان يذكرك بالمعصيه
تريد الثبات ؟
اجعل القران العظيم كل حياتك
اجعله داخلا في كل امورك صغيرها وكبيرها فهو تبيانا لكل شئ
سر على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم بكل ماتعنيه الكلمة
اتبع الذي ارسل رحمة للعالمين وبشيرا ونذيرا
والذي من سار على نهجه واتبع سنته
فاز في الدنيا قبل الاخرة بعد توفيق الله تعالى
طبق وجاهد واحرص على تطبيق
كل سنة جاء بها المصطفى صلى الله عليه وسلم
قف عند كل نهي منه
وسارع بفعل كل امر منه

لاتتردد ولاتسوف اعمل واصدق واخلص لله
ستجد الصعوبه في البداية
ولكن والله ان العااااااااقبة طيبه مباركة في الدنيا قبل الاخرة
وتذكري متاع الحياة الدنيا الى فناء وزوال مهما طالت لذته
وخير من هذا كله هو قوله تعالى :
( قل اؤنبئكم بخير من ذلكم للذين اتقوا عند ربهم جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها وازواج مطهرة ورضوان من الله ....)
الله اكبر
هل عندك هدف وهم اكبر من هذا؟
جنات تجري من تحتها الانهار
والفضل العظيم الكبير رضوان من الله
اتستحق هذه الدنيا وشهواتها ان نضيع هذا كله لاجلها ؟؟؟

أختي يامن توجهت
لتتصف بهذه الصفات وتعمل بها :

الصابرين
لنصبر على الطاعة ولنصبر عن المعصية مهما بلغ الامر فنحن من معاشر التائبين لاننسى ذلك ابدا ولاننسى اننا نريد الثبات

الصادقين
لنصدق في اقوالنا واعمالنا لله تعالى في ظاهرنا وباطننا فلا نتشكل في كل مكان على حسبه وليكن توجهنا واحد في كل الاحوال وهو التوجه لله تعالى

القانتين
نعم لنكن مداومين على الطاعة بكل خضوع لله تعالى وخشوع ونجاهد انفسنا في هذا الباب

المنفقين
لننفق في كل احوالنا ان كنا نجد فلا نبخل وان لم نجد لانحقر من المعروف شيئا
ولنكن من المستغفرين المكثرين منه وخاصة في الاسحار كما ذكر هذه الصفات الله تعالى في كتابه العظيم
وهو سبحانه اعلم بصالح عبادة وما هو سبيل نجاتهم وما هو العمل الذي ينجيهم بعد رحمته سبحانه
فلما التردد والبحث والتفتيش وبين ايدينا كتاب الله تعالى والطريق واااااضح وضوح الشمس

أختي
المجاهدة ثم المجاهدة ثم المجاهدة

كل هذا العمل يحتاج الى مجاهدة وصبر ومصابرة والنتيجة طيبه
قال تعالى :
(يا أيها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون )
النتيجة

الفلاح
الا تريد ان تكون من الفالحين ؟
فلنصبر
ولنصابر
ولنرابط
ولنتق الله تعالى :

فماهي الا ايام وربما ساعات ودقائق ويقال فلان او فلانه ........ مات / ماتت

ثم ماذا الى قبر ..... اما نور ورحمة ونعيم الى قيام الساعة
********
واما ضيق وهم وغم وعذاب الى قيام الساعة نسال الله العافيه والسلامه
********
فلنحرص الا يختم لنا الا بخير وعلى خير وعلى طاعة

فكم من قصة سمعنها وقد ختم للبعض بالخير وهنيئا لهم
*********
وقصصا ايضا ختم لصاحبها بشر نسال الله العافيه والسلامه
********
ونحن بشر مثلهم وسنلقى مالقوا ولكن على اي حال الله اعلم

فليكن همنا الوحيد وفي قلوبنا هو الله تعالى والطريق اليه

ليختم لنا بالصالحات بحوله وقوته
وكمايقال :
القلب ملك والأعضاء جنوده
فإذا صلح القلب صلحت الرعية وإذا فسد فسدت
و لقد كان الصالحون يخشون أن تشغل قلوبهم بغير الله
فإذا أحبوا شيئا من الدنيا ووافق هواهم تركوه خوفا من أن يشغلهم عن ذكر الله
إذ أن كل من شغل بشيء أحبه
وإذا شغل الإنسان بحب الدنيا والشهوات انشغل بها قلبه عن حب الآخرة
قال الحبيب صلى الله عليه وسلم :
(إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله
و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هى القلب)
فلنعمل ونحرص لنصلح قلوبنا بكل طاعة يحبها الله ويرضاها
وبكل قربه لكي يصلح بعدها الجسد كله
كما أن اسباب الثبات كثير
ولكننا نريد ان نتكلم عن شيء مهم وهو

((((((((((((((( الحــــــــــــــــل ))))))))))))

لماذا غاب الندم؟
لماذا غاب هذا الإحساس المهم
الذي هو من شروط التوبة الصحيحة
إن المشكلة الحقيقية هي:
غياب الندم على ما فات من معاصٍ وتقصير..
إنه البرود
والمطلوب إذن تسخين القلوب ..
والمطلوب إذن دموع ساخنة تذيب هذا الجليد من غياب الندم..
أن الندم يحصل بــ:
1- تعظيم الحق جل جلاله ومعرفة مقامه ومعرفة ذاته وصفاته وتعبّده بها.
2- و معرفة النفس وإنزالها منزلتها ومعرفة أن سبب كل شر يقع فيه ابن آدم من نفسه.
تعظيم الحق جل جلاله
فإذا أردت أن تعرف عظم الذنب فانظر إلى عظمة من أذنبت في حقه.
أكبر آفة وقع فيها أهل عصرنا وأكبر معصية ارتكبتها قلوب أمتنا:
أن زالت هيبة الله من القلوب
هذه هي المأساة..
إننا صرنا نخاف من البشر أكثر من خوفنا من الله
ونستحي من البشر أعظم من حيائنا من الله
ونرجو البشر أعظم من رجائنا في وجه الله
لذا لما هان الله علينا هُنّا عليه والجزاء من جنس العمل
ثم يعلق ابن القيم فيقول:

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 02-12-11, 01:37 AM   #3
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.75 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







"من أعظم الظلم والجهل:
أن تطلب التوقير والتعظيم لك من الناس..
وقلبك خال من تعظيم الله وتوقيره!"
وعلينا أن ننتبه إلى هذه الفائدة الغالية:
فإنك توقر المخلوق ،وتجله أن يراك في حال،
ثم لا توقر الله ،فلا تبالي أن يراك سبحانه وتعالى عليها..
أيحب أحدكم أن يراه الناس وهو يزني؟
إذن فكيف ترضى أن يراك الله على هذه الحالة؟
ألا تستحي منه؟
وصدق الله تعالى:
{يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلَا يَسْتَخْفُونَ مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لَا يَرْضَى مِنَ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا * هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ جَادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَمَنْ يُجَادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا}
والله علمنا؛ قال سبحانه لنا لينبهنا إلى تلك القضية أتم تنبيه
لفت نظرنا إلى شيء نستشعره ، شيء موجود عندنا وجوداً ماديا
لأننا ننسى استشعار نظر الله ومراقبته..
فقال جل جلاله:
{وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ * وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنْتُمْ بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ مِنَ الْخَاسِرِينَ * فَإِنْ يَصْبِرُوا فَالنَّارُ مَثْوًى لَهُمْ وَإِنْ يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُمْ مِنَ الْمُعْتَبِينَ}
لما كانت نفس الناس ضعيفة واستشعارهم معية الله صعباً
ذكرهم الله بأن معهم شهوداً :
سمعكم ، وأبصاركم ، وأيديكم ، وأرجلكم ، وبطونكم ، وفروجكم ..
نعم ستشهد عليك . .
فإذا أردت أن تعصي الله
فاذكر أن الله معك يسمعك ويراك:
{ أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}
فإن لم تستشعر تلك القضية
(وعجز قلبك عن استحضار سمع الله وبصره ، فتخشاه ، فتخافه ؛ تخشي بطشه ، تخاف انتقامه ، تستحيي أن يراك على العيب.عليك رقيب . . وهو الذي يسترك . . فوقك قاهر . . وعليك قادر . . ومنك قريب، يستطيع أن ينتقم ويأخذ حقه ،ولكنه الحليم . . والحيي الستير . . جل جلاله . . وعجز قلبك عن استحضار تلك المعية . . فلم تستطع أن تختفي من الله . . ولا أن تستتر منه . .)
فتذكر أن معك عيناً ستشهد عليك . . وأذناً ستشهد عليك . . ويداً ستشهد عليك . . ورجلاً ستشهد عليك . . فإنك إن استطعت أن تتستر وتختبئي . . فاختبئ من أعضائك، وتوارى منها ، فافعل .. فإن لم تقدر
فاترك المعصية خوفاً من ذي الجلال جل جلاله . .
يا من تعاني مأساة الذنوب اختبئ من الله فلا يراك عليها . .
فإن نسيت نظر الله وغلبتك شهوتك ، فأعمت عين بصيرتك . .
فاختبئ من يدك التي تعصي الله بها . .
إذا تحركت عينك للنظر ،فتذكر أنها ستشهد عليك يوم القيامة . .
وإذا تحركت رجلك لتعصي،
فاعلم أنها وكل جوارحك عليك شهود يوم تلقين الله عز وجل . .
الم تعلم ان الله سبحانه وتعالى
الجبار المنتقم
يفرح بتوبتك وهو الغني عنك
ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه و سلم أنه قال :
" لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه
من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه ,
و عليها طعامه و شرابه فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها
– قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها
ثم قال من شدة الفرح
اللهم أنت عبدي وأنا ربك –
أخطأ من شدة الفرح – "
سبحان الله ...
و ما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين
حيث قال :
" و هذا موضع الحكاية المشهورة عن بعض العارفين أنه رأى
في بعض السكك باب قد فتح و خرج منه صبي يستغيث و يبكي ,
و أمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه و دخلت
فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا ,
فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه ,
و لا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا .
فوجد الباب مرتجا فتوسده و وضع خده على عتبة الباب و نام ,
و خرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه
, و التزمته تقبله و تبكي و تقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟
و من يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني ,
و لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك و الشفقة عليك . و إرادتي الخير لك ؟
ثم أخذته و دخلت .
فتأمل قول الأم :
لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة .
و تأمل قول الرسول صلى الله عليه وسلم
"الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها "
و أين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟
فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه ,
فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله و أولى به .
فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها

اسأل الله العظيم لي ولكم الثبات حتى نلقاه




الـدال على الخيـر كفاعـله

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
قديم 02-19-11, 07:30 PM   #4
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية هند الخطيب
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 رقم العضويـة : 14
المواضيع : 2098
 الردود :  11763
 مجموع المشاركات : 13,861
 بمعدل : 3.71 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







رائع جداً .... دمت بخير

هند الخطيب غير متواجد حالياً

1569  
 
رد مع اقتباس
قديم 02-19-11, 11:37 PM   #5
عضو إمبراطوري

الصورة الرمزية roo7 alwafa
 بيانات :-
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 رقم العضويـة : 145
المواضيع : 3700
 الردود :  9805
 مجموع المشاركات : 13,505
 بمعدل : 3.75 في اليوم
 معدل التقييم : 10
 
افتراضي







’,
يسلموو ,شآكرة لمرورك العطططر

roo7 alwafa غير متواجد حالياً
 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لديك حاجة أو هم... إليك هذه الأعجوبة بلســـمـ المنتدى الإسلامي 7 05-01-11 09:19 AM
: الدم والعروق, لماذا لون العروق زرقاء ولو الدم أحمر هند الخطيب منتدى الصحة 1 01-29-11 10:32 PM
إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولكن إليك خمسة شروط! roo7 alwafa المنتدى الإسلامي 6 01-28-11 04:51 PM
ربآآآآه تآقت روحي إليك :$ roo7 alwafa المنتدى الإسلامي 4 01-12-11 05:44 PM
كم شكوت إليك ربي همي وبكيت بين يديك هند الخطيب المنتدى الإسلامي 5 12-23-10 02:08 AM


الساعة الآن 06:57 AM.

RSS | RSS2 | XML | MAP | HTML

أقسام المنتدى

الاقسام العامه @ المنتدى العام @ ملتقى الأصدقاء @ المنتدى الإسلامي @ الصوتيات والمرئيات الإسلاميه @ الاقسام الادبية @ عذب الكلام @ الاقسام الترفيهية @ منتدى الضحك والوناسه @ القصص و الرويات @ الاقسام الإداريه @ الشكاوي و الإقتراحات @ تاريخ و انساب @ نقاشات وحوارات @ قصص الأنبياء عليهم السلام @ قسم التقنية @ التصاميم @ عالم الماسنجر @ منتدى الألعاب @ أخبار الأسرة @ الشعر العربي والشعبي @ الاقسام المؤقتة @ الخيمة الرمضانية 1432هـ @ قسم الوسائط المتعددة @ منتدى الصورة @ منتدى الفديو @ قسم حواء @ منتدى حواء @ منتدى الصحة @ الأقسام الرياضيه @ دوري زين @ الدوري الاوربي @ الاقسام الشبابية @ السيارات والدراجات @ البر و المقناص @ عدسة الاعضاء @ الطبخ والمأكولات @ الأثاث والديكور @ منتدى الشباب @ برامج الكمبيوتر والأنترنت @ قسم طلبات الاشراف على الاقسام @ قسم خاص بطلبات تغيير الاسماء @ الاقسام الاسلاميه @ المواضيع المكررة @ قصص الصحابة رضي الله عنهم @ نادي الكتاب @ منتدى الأطفال @ دوري عبداللطيف جميل @ المنتخب السعودي @ منتدى الجينات الوراثية @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By dc.net.sa
الدعم الفني مقدم من مؤسسة الابداع الرقمي